فیلا کوردینا

فیل لوکسوس، کرویت علی بحر تیغرزی (المانیا), 2011 - 2013

فیلا بکل المحتویات ملصقة بالصخر تتحول الی مکان انسحاب مثالي لباحثي الاستراحة هربا من المدن. عندما یصل المرء هناك یود السقوط في حضن الطبیعة ویتمتع بالحیاة القرویة الحیة وماحولها والمنظر الخلاب علی وادي کرویتر.
الفیلا نفسها تتکون من ثلاثة اجزاء بنائیة بموازات المنحدر وتتلائم مع ما حولها بطبیعة بناءها وتنضیمها وتقسیمها وموادها.

فیلا کوردینا

فیل لوکسوس، کرویت علی بحر تیغرزی (المانیا), 2011 - 2013

والبنایة تضع بالاکثر في داخلها اللمسات التشکیلیة وتعطي للصناعة الیدویة القدیمة وجها جدیدا. تقنیة قطع الحجر وفن نجارة ونقش الخشب المحلي الیدوي والزرکشة المخرمة للزجاج کل هذا یتجدد بالحیاة وتعیش تجربة جدیدة من المنافسة واللعب المشترك مع النقنیة المعاصرة.
بمساحتها التي تتجاوز الـ ١٥٠٠ متر مربع من مساحة سکنیة وخدمیة، واربعة اجنحة للضیوف والغرف الواسعة التنظیم تدعوا الی الاحساس بالوجود في نقطة وسط بین الاصدقاء المختارین أو داخل عائلة کبیرة. ومع هذا یبقی هذا المکان بتصمیمه الملاحظ وأناقتها المنشودة وترفها الخاص مکانا للخصوصیة التي هي جزء من الطبیعة والتي تسمح للطبیعة بالتسرب بطرق مختلفة الی داخل المساحات الداخلیة.

فیلا کوردینا

فیل لوکسوس، کرویت علی بحر تیغرزی (المانیا), 2011 - 2013

العمل المشترك في الورشة: آلتکي شتینو
المرئیات / الڤدیو: هـ ‌ـ هـ فیسیون فرانکفورت / م + کولن

فیلا کوردینا
فیل لوکسوس، کرویت علی بحر تیغرزی (المانیا), 2011 - 2013
الصوت