الیسیون

المقبرة المشترکة لجمیع المذاهب، فاینشتاد (المانیا), 1998

المقبرة هي مرآة المجتمع - إذا کانت الحیاة هي دورة دائمیة ومتجددة، فأن الولادة هي الدخول الی
هذه الدورة والموت هو الوداع منها. الناس یعیشون الیوم معا في بلد واحد، وفي مدینة واحدة وداخل حلقة اصدقاء بغض النظر عن دیانتهم أو منشأهم الثقافي. وانطلاقا وتکملة لهذه الفکرة فعلی المقبرة أن تتماشی مع الحاضر لهذه الفکرة وتعکس واقع المجتمع.

الیسیون

المقبرة المشترکة لجمیع المذاهب، فاینشتاد (المانیا), 1998

الموت کنهایة حتمیة للحیاة الفردیة لا مفر منه، ولکن یوجد لدی الجمیع الامل بحیاة اخری بعد الموت أو اقلها بالحساب لما قدمه المرء.
""المکان الآخر"" یختلف عن الوجود علی الارض ویفرق بینهما نهر النسیان کرمز. والمقبرة هي المکان ضد هذا النسیان، فهي تعطي احتمال الربط المکاني بین الدنیا والآخرة من خلال جسور التذکیر وبناءها. وفي النهایة ینتظر حلم الجنة، جزیرة جنائن داخل الجنائن کمکان للبقاء الابدي واللقاء والوداع.

الیسیون

المقبرة المشترکة لجمیع المذاهب، فاینشتاد (المانیا), 1998

العمل المشترك في الورشة: سانشیت سوني
المرئیات / الڤدیو: هـ ‌ـ هـ فیسیون فرانکفورت / م + کولن

الیسیون

المقبرة المشترکة لجمیع المذاهب، فاینشتاد (المانیا), 1998

وفي النهایة ینتظر حلم الجنة، جزیرة جنائن داخل الجنائن کمکان للبقاء الابدي واللقاء والوداع

الیسیون
المقبرة المشترکة لجمیع المذاهب، فاینشتاد (المانیا), 1998
الصوت